الرئيسية / أحوال الجن والقرين / أحوال الجن / مسألة في نطق الجن و القرين

مسألة في نطق الجن و القرين

نطق الجنى على لسان المصاب هو أن لايتحكم الإنسى فى لسانه كشىء عضو يتم تحريكه دون قدرة على التوقف بيد أن تحريك القرين للسان يكون من واقع وسوسة شديدة تخرج الكلام من الصدر دون القدرة على التوقف والفرق هنا شعرة ولكنها الشعرة التى قصمت ظهر المعالجين .

كذلك كلام القرين أسرع وأمتع واقوى وعنده قدرة على الرد والمحاورة والمناورة بسرعة وطلاقة لايحسنها الجنى لأن كلام القرين الأصل وسوسة .

والوسوسة فيها سرعة وطلاقة ترجمها بحيلة سحرية إلى كلام فأصبحت الوسوسة كلاماً !!

لو دعمنا ماتقدم أن القرين لن ينسى مهمته الأصلية نجد أن المصاب عنده شكوك ووساوس فى العقيدة والإسلام !!

ماتقدم يصعب ضبطه ويحتاج لخبرة ونظرة ثاقبة ودراسة للمعطيات وهذا مانفتقده فى زمننا هذا إلا عند من شاء الله من عباده ورحمهم وقليل ماهم وقليل عباد الله الشكور !!

ولاحول ولاقوة إلا بالله العلى العظيم وهو الأعلى والأعلم والأجل .
أبو همام الراقى

شاهد أيضاً

سؤال : سمعنا من أحد الثقات ممن يقرءون بالرقى الشرعية أنه أثناء قراءته على مريض …

أخذ العهد على الجنى

العهد سنة من سنن تعامل الجن مع بعضهم وشىء يحترمه بعضهم كما يتعاهد الإنسى مع …

اعتداء رجال الجن على نساء الإنس

قصة صحيحة يرويها أنس ! روى ابن أبي الدنيا بسنده عن أنس بن مالك قال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *