الرئيسية / عين و معيون / استدعاء المدح ” القنبلة الموقوتة “

استدعاء المدح ” القنبلة الموقوتة “

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..

 

من المتقرر عند كل عالم فاهم أن استدعاء المدح وحب الثناء من الآخرين يضرب دفاعات الجسد فيسهل اختراقه بعين لأنك أنت من طلبتها .. وهذه العين لو استقرت أو تركمت وتلتها عيون أخريات فسيشكلن أرضاً صلبة يقف عليها التجديد ..

 

فكلما استدعيت مدحاً تهيجت العين الصيلة فيك فكانت بمثابة التجديد لك وهنا تقع خطورة استدعاء المدح فهو بمثابة تجديد للمرض وتهييجه .

 

ليس هذا فقط .. بل أنك حتى لو تخيلت أو طلبت فى نفسك مدحاً ولو كنت تحدث نفسك تأثرت واهتزت وربت تلك العين .. ولاعلاج لها سوى ترك المدح وطلب الثناء وإلا فشفاؤك صعب وانعاشك بعد الرقية سيكون مؤقتاً ثم يعود .

 

والله أعلم وهو الشافى .

 

 

أبو همام الراقى

شاهد أيضاً

الباعث الحثيث فى مسألة التوريث

يُصاب الرجل منّا بعين والمرأة كذلك .. والعين على ضروب .. وتقسّم عند أهل التحقيق …

عين الحيوان

الحمد لله ذكر الجاحظ في كتاب الحيوان :

من قرائن عين الحسد القوية

من قرائن عين الحسد القوية والتي تفيدك في التشخيص ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *