الرئيسية / اجتهادات في العلاجات / نصائح وتوجيهات / التحصينات تحتاج إلى تدبر وتركيز ولاتريد قلباً لاهياً

التحصينات تحتاج إلى تدبر وتركيز ولاتريد قلباً لاهياً

 

ومادام الإنسان تحت وطأة الإصابة العائنية أو الحسدية فإن التحصين والذكر هو للعلاج أقرب منه للتحصين لأن الجسد يعانى من خلل وهو لازال مفتوحاً ، فالقاعدة أن تتم معالجة الجسد تماماً ليبق التحصين تحصيناً ويأخذ دوره فى المحافظة بإذن الله تعالى . وكما قررنا سالفاً نفس التعب يعنى إما العائن موجود أو أن غيره من قام بذلك ولكن فى نفس الاتجاه السابق فيكون بمثابة تقوية .

 

مثال : تعرض شخص لعين لتفوقه الدراسى فإن عين العائن تتقوى كلما عانه أحد ما فى مجال تفوقه الدراسى وهكذا !!!

 

تنبيه : مسألة المناسبات مسألة يتعرض فيها المصاب الروحانى للعين وللحسد وللسحر وذلك بتأثره بهذه الأجواء التى لاتخلوا منها هالة سحرية أو طاقة سلبية . والله أعلم

 

أبو همام الراقى

شاهد أيضاً

النصائح البرّاقة للمعالجين بالطاقة

الحمد لله حمداً يليق بجلاله وعظيم سلطانه .. أى علاج هو علاج بالطاقة .. سواء …

فى رمضان رقية البيت تكون بعد الإفطار

    رقية البيت تكون بعد الإفطار خروجاً من الخلاف المتعلق برائحة البخور هل هى …

رقية الماء

عند رقية الماء !! يُفضّل عند رقية الماء الانتظار دقيقة أو دقيقتين قبل شربه أو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *