الرئيسية / اجتهادات في العلاجات / سؤال وجوابه / ضابط طلب المال على الرقية

ضابط طلب المال على الرقية

شيخنا : ماهو ضابط طلب المال على الرقية وهل هناك دليل يحدد المبلغ المطلوب من المصاب ؟

 

الجواب :

 

من جعل رقيته لوجه الله تعالى ولم يطلب مالاً لاشك أنه أفضل .. فماعند الله خير وأبقى .. ومن طلب مالاً جعلاً كان – وهنا يشترط الشفاء – أو إجارةً – ولايشترط هنا الشفاء إنما المال على المداواة – فهذا جائز .

 

والراقى لكى يستمر وينتج ويعطي لابد له من تحفيز يبقيه علي مضمار الرقية لاسيما من كان لديه بيت وأولاد أو ليس لديه مصدر رزق آخر .

 

وقد تبسّم رسول الله صلى الله عليه وسلن في وجه الرهط الذين رقوا لديغ القوم وأقرّهم وحفّزهم بقبول الأجر 30 شاةً كما في إحدي ااروايات وفي حديث آخر أن صحابياً ساق 100 شاة فقد جاء في الحديث (( قال: فقلنا : نعَمْ، فرقيتُه بفاتحةِ الكتاب، فبَرأ، فأعطوني مائةَ شاة )) رواه أحمدُ، وأبو داود، والنسائي في “الكبرى”.

 

فهذه الثروة لم يمنع رسول الله صلي الله عليه وسلم قبولها بحجة أن الثمن باهض .. وقد قبل صلي الله عليه وسلم شاة من أصل ثلاثة من امرأة رقى لها ابنها ولن يردها بحجة أن الأجر على الله .

 

ثم مسألة تحديد المبلغ لم يأتِ فيها نص وإنما هى راجعة لملابسات الحالة وقيمة الجهد .. ولكن الموسر الذى عنده ليس كالمعسر الذي لايملك في التعامل أكيد .. ومن ترك شيئاً لله ولم يشق على الناس عوضه الله خيراً كثيراً .. فمسألة تحديد المبلغ هذا اتفاق بين الراقى والمرقى ومادام المرقى قبل بالاتفاق فلايحق له التذمر والتشهير إن لم يحدث الشفاء فالراقى لم يغتصب منه مالاً إنما أخذه بحقه والمسلمون على شروطهم .

 

المهم أن لايقع الراقى في غش الناس والضحك عليهم وأكل أموالهم بالباطل بالنصب والاحتيال أو ادعاء العلم والطب وهو جاهل .

 

والله أعلم

 

أبو همام الراقى

شاهد أيضاً

سؤال عن القرين وجوابه

أسئلة وردتنا من الأخت منى العبيدى حول #القرين !   السؤال الأول : هل القرين …

دورات الرقية

شيخنا : رأيكم في الدورات المدفوعة أو التى بمقابل فى الرقية .. ؟!   الجواب …

تكرار الكوابيس

تكرار الكوابيس يجعلنا نضعها فى خانة السبب الروحانى .. بخلاف الكابوس العارض الذى يأتى أحياناً …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *