الرئيسية / اللمسة الشفائية / الطاقة في الميزان / فتوى الشيخ سليمان الماجد حول جواز العلاج بالطاقة

فتوى الشيخ سليمان الماجد حول جواز العلاج بالطاقة

(( فإن العلوم التطبيقية ومنها الطب تقوم على مبادئ متعددة ؛ منها التجربة ، ومنها معرفة العلاقة بين الأثر والمؤثر بإذن الله ، وهذه العلاقة عادة ما تُكتشف بالتوقع والملاحظة والمقارنة ، ثم بالتجربة أو بتجارب كثيرة متتابعة تنتج عن علاج ناجع بإذن الله ؛ كالبنسلين ، أو أن يكون ذلك بمحض الصدفة البشرية ، وليست صدفة في قدر الله وعلمه .

 
وكان للعلاج التجريبي أثره في العصور الضاربة في عمق التاريخ ، وفي العصور الوسيطة ، واستمر الاعتماد عليه حتى في هذا العصر ؛ إذْ لاغنى عن التجربة ؛ فهي خير برهان ، بشرط أن تكون هذه التجربة وفق أصولها المعتبرة .

 
وكان سبب اكتشاف تقنية الحرية النفسية هو أثر الإبر الصينية في علاج كثير من الأمراض من خلال خرائط في باطن القدم وغيرها تتعلق بأعضاء الجسم من خلال مسارات عصبية للطاقة .

 
ويتم العلاج بوساطة الطَّرْق والربت أو الضغط والتدليك في مواضع معينة ، تُعرف بالتجربة ، أو بالفحص السريري ، مع ترديد المريض عبارات إيجابية ، ولا يشترط المدرب والمعالج عبارة معينة ، أو لغة محددة .

 
وبقراءة بحوث متعددة في ذلك لم أجد ما يُحذر شرعاً ؛ كوسائل السحر ، أو الخرافات .

 
وأما ترديد بعض العبارات المفهومة فهو نوع من تثبيت المشاعر الإيجابية التي تقضي على المشاعر السلبية .
ومجيئ هذه التقنية من الشرق أو الغرب ليس سببا للمنع .

 
فعليه وحيث إن الأصل في وسائل التداوي الحل والإباحة ، وعدم ظهور محذورات شرعية في طرق العلاج بتقنية الحرية النفسية على اعتبار أنها نوع من العلاج النفس المجرب فلا أرى بأسا بتعليمها وتعلمها وتطبيقها .

 
ولن يغيب على بال مسلم أن للإيمان بالله أثرا بالغا في علاج كثير من الأمراض النفسية والعضوية ، وذلك عن طريق قراءة القرآن والأذكار والأوراد المأثورات ، والأدعية المعتبرة ، والرقى الشرعية ؛ فليكن أول لُجْئنا إلى الله بمثل هذه الوسائل ؛ لأنها أقرب إلينا من أي وسيلة علاجية أخرى ؛ فليس بيننا وبينها إلا نطق اللسان ، وهي تورث يقينا وتوكلا ورضا وثباتا وقربا من الله ؛ بما يدفع إلى تحسين الصحة النفسية ؛ فيُواجه المرض ـ عضويا أو نفسيا ـ بقلب ثابت ونفس مستقرة ؛ بما يكون له أعظم الأثر في الشفاء ، هذا عدا ما أُودع فيها من أسباب غيبية ، وبركة ظاهرة وخفية . والله تعالى أعلم ))

 

http://www.salmajed.com/fatwa/findnum.php?arno=15827

شاهد أيضاً

نقل عرش بلقيس

اختلف أهل العلم فى ماهوية الناقل لعرش بلقيس وكيف سيتم نقل عرش ملموس قبل يرتد …

الريكى ليس هو العلاج باللمسة الشفائية

( الريكى ليس هو العلاج باللمسة الشفائية و بطاقة المعالج المتبع عندنا والمبتكر من قبلنا …

النصائح البرّاقة للمعالجين بالطاقة

الحمد لله حمداً يليق بجلاله وعظيم سلطانه .. أى علاج هو علاج بالطاقة .. سواء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *