الرئيسية / أحوال الجن والقرين / أحوال الجن / لما صور الله آدم في الجنة

لما صور الله آدم في الجنة

عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( لما صور الله آدم في الجنة تركه ما شاء الله أن يتركه فجعل إبليس يطيف به ينظر ما هو فلما رآه أجوف عرف أنه خلق خلقا لا يتمالك ) رواه مسلم .

( يطيف به ) قال أهل اللغة : طاف بالشيء يطوف طوفا وطوافا ، وأطاف يطيف إذا استدار حواليه .

قوله صلى الله عليه وسلم : ( فلما رآه أجوف ) علم أنه خلق خلقا لا يتمالك .

الأجوف صاحب الجوف ، وقيل : هو الذي داخله خال . ومعنى ( لا يتمالك ) لا يملك نفسه ويحبسها عن الشهوات ،

وقيل : لا يملك دفع الوسواس عنه ، وقيل : لا يملك نفسه عند الغضب ، والمراد جنس بني آدم .

مما تقدم :

* فى الحديث تعريف للمس الطائف وهو الذى يطوف حول الجسد ولايخترقه .

* قوله ( فلما رآه أجوف عرف أنه خلق خلقا لا يتمالك ) فيه أنه على دراية بنقاط ضعفك ويعرف عنك مالاتعرفه عن نفسك .. فلاتخلع خوذة الحرب ضده حتى تلقى الله … والحلّ ( احفظ الله يحفظك )

أبو همام الراقى .

شاهد أيضاً

أخذ العهد على الجنى

العهد سنة من سنن تعامل الجن مع بعضهم وشىء يحترمه بعضهم كما يتعاهد الإنسى مع …

اعتداء رجال الجن على نساء الإنس

قصة صحيحة يرويها أنس ! روى ابن أبي الدنيا بسنده عن أنس بن مالك قال …

اقتران الجن بالإنس 

الجنى الصالح يراعى فى اقترانه أمور عديدة سنشرحها لاحقاً أما الجنى الخبيث فلايراعى هذه الأمور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *