الرئيسية / أبحاث ودراسات / التشخيص النّاطق … عبر إصابة المناطق

التشخيص النّاطق … عبر إصابة المناطق

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..

 

لكل منطقة فى جسد الانسان إذا أصيبت ملابساتها وردود فعلها .. وبتتبع هذه المناطق تستطيع معرفة مكان اصابتك وتكثيف العلاج حولها حتى تنعم بالشفاء .. ناهيك عن سدّ باب الاسترزاق على بعض قطاعىّ الطرق من الرقاة الذين يضعون فى نهاية أسمائهم ( شرعى وشرعية ) .. فتوفّر على نفسك الجهد والمال . علم العلاج بالطاقة وعلم الردود وعلم التشخيص يعطيك مؤشراً يشق مضجع شياطين الإنس والجن الذين يحاربونه …

 

المنطقة ( 4 ) من علاماتها : ألم وثقل فى القدمين ابتداءً من أسفل الظهر مروراً بالفخذين ثم الركبتين ثم القدمين .. وقد تجد حرارة عند صدور القدمين … وقد تجد تنميلاً وثقلاً خصوصاً عند تستلقى على ظهرك ..

 

المنطقة ( 3 ) من علاماتها : تلبّك فى المعدة وضيق فى الصدر وصعوبة فى التنفّس وألم فى هذه المنطقة وغثيان مفاجىء .

 

المنطقة ( 2 ) من علاماتها : صعوبة فى النفّس وضيق فى الصدر وثقل فى اليدين وحرارة ـ أحياناً ـ وقد يصحبها خفقات فى القلب مشوب بوسوسة .

 

المنطقة ( 1 ) من علاماتها : شد فى الرقبة وثقل على الأكتاف صداع متنقل والشعور بأن فروة الرأس لست على مايرام وقد يصحبها أحياناً دوخة من خفيفة إلى متوسطة قد يتبعها غثيان . غالباً مايحدث هذا فى حالات العين والحسد .. المؤشر الأخضر الصاعد من أسفل إلى الأعلى يوضح أن الإصابة قد تكون اصلها فى منطقة الجذر .. ولكنها تصعد عبر مقومات معينة من تجديد عين أو نحوه فتمر على كل هذه المناطق فتحدث قلقاً وارتباكاً .. ثم بعد الرقية تنكمش وتعود .. فتظنون أنه الشفاء .. والصحيح هو أنها انكمشت لتعود فتتمدّد من جديد والله أعلم . فاشرع فى رقية نفسك برقية العين من تلاوة وشرب واغتسال ودهان .. كما بينّا ذلك فى مواضع كثيرة .. والحجامة نافعة فى هذه الحالات .

 

والله الشافى من كل داء .

 

أبو همام الراقى

شاهد أيضاً

الاختراق من الخارج إلى الداخل

الاختراق من الداخل إلى الخارج أي طاقة سلبية موجودة عندك في جسدك هذا يسمّى اختراق …

عمود الطاقة

  لو زاد الاختراق الخارجى بمعدل يصل إلى عمود الطاقة الرئيسى الذى يبدأ بموازاة العمود …

التفريق بين الجنى والسحر فى البيت

  ( إذا أردت أن تُميّز بارك الله فيك ما بين الجنّي و بين السّحر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *