الرئيسية / اجتهادات في العلاجات / هل تفزع فى الليل ؟  .. إليك العلاج 

هل تفزع فى الليل ؟  .. إليك العلاج 

عن خالد بن الوليد قال : كنت أفزع بالليل ، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقلت : إني أفزع بالليل فآخذ سيفي ، فلا ألقى شيئا إلا ضربته بسيفي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ألا أعلمك كلمات علمني الروح الأمين ؟
” فقلت : بلى . فقال : ” قل : أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر ، من شر ما ينزل من السماء ، وما يعرج فيها ، ومن شر فتن الليل والنهار ، ومن كل طارق إلا طارق يطرق بخير ، يا رحمن ” ، فقالها ، فذهبت عنه ”
الطبراني في الأوسط وصححه الألباني في الصحيحة 2738

قال أبو همّام الرّاقى : قد يقولها المصاب ولايُذهب الله عنه مايجد .. لعلّة فى بيته أو فى جسده .. ولكن اليقين بنصر الله وحسن التوكل يجعلان من الحزن سهلاً .
والله أعلم .

أبو همام الراقى

شاهد أيضاً

﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ …

كيف نغلق الجسد ؟

الإجابة : تُخرج الطاقة السلبية كاملة لأن الطاقة السلبية قد تُحدث خرقاً وهو الثغر والتهتك، …

التنفس التفريغى الصحيح

من نعم الله علينا أن وفقنا لما فيه خير ونفع لأنفسنا وللمسلمين .. ومن هذه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *