الرئيسية / عين و معيون / علامات نكشف بها عن المرض الروحانى عند الأطفال

علامات نكشف بها عن المرض الروحانى عند الأطفال

ومنها أن يكون الطفل هزيلاً ..

ليس له شهية للأكل !!

والنوم الكثير إذا لم يصحب المرض شيطان يؤثر فيه .. وإلا كثر بكاؤه وصراخه وفزعه فى الليل ..

الإصفرارفى الوجه …

والإفراط فى الحركة .. تغير فى طبعه إلى الحدّة وعناده لوالده ووالدته !!

يرى أشكالاً ومخلوقات فى النوم واليقظة .

كذلك انقلاب فى الحال من ذكاء إلى بلادة ومن تركيز إلى تشتت ونسيان .

وكثرة التثاؤب قرينة لاتهمل .

ثم الطفل إذا أصيب بعين قوية ظن الرقاة أنه مس وهم لا يعرفون أن الطفل لا يصاب بالمس لأن الجهازالعصبى للطفل لن يكتمل ألا بعد السابعة … وهذا مايحتاجه الجن للتحكم .

كذلك بعض أمراض الأطفال قد لاتكون الإصابة مباشرة .. بل قد تكون متعدية إليه من أمه أو أبيه .. فلاتهمل السؤال عن الأم والأب .

أفضل مافى الباب لعلاج الأطفال لاسيما مادون السبع سنوات :

* تحصين البيت .

* دهان جسد الصبى بزيت زيتون مرقى قبل النوم لثلاث ليالٍ متتالة .

* وتستطيع عمل مغطس له بماء وملح مرتين فى الأسبوع .

* القراءة فى الكفين بالمعوذات ومسح كامل جسده مع الدعاء .

* الماء المرقى مع الزهر أو ماء الورد جيد لهذه الحالات شرباً واغتسالاً .

* تحصين الأطفال كما ورد فى السنة وتعوذيهما بما كان يعوذ به رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم الحسن والحسين ..

كذلك صلاح الأب والأم وتربية الابن على الكتاب وسنة حصن وحفظ للولد من العين والمس والسحر .. لاأن نعلمه الغناء والرقص والمعازف ومشاهدة الأفلام ثم نبكى عليه إذا مرض .

قال تعالى فى سورة الكهف (( وكان أبوهما صالحاً )) .. فكان صلاح الأب سبب فى حفظ ابنائه حتى بعد مماته .

واخفاء محاسن الأطفال وعدم اظهارهم بشكل مُلفت ومميز فى المناسبات إلا بعد تحصين وذكر ودعاء .. كثير من الأمهات ـ هداهنّ الله ـ تتفاخر تستعرض مايقوم به ابنها أمام الناس وكذلك الأب الجاهل .. بل بعض الأمهات تتعمد اطعام ابنها صاحب الشهية الجيدة والوزن الجيد امام الناس أو أن ترضعه .. ولايعلمان أنهما يقدمانه على طبق من فضة للقتل وللشلل
مافوق السابعة من العمر ينصح بالقراءة عليه !!

اللهم اهدنا لأقرب من هذا رشداً .

أبو همام الراقى

شاهد أيضاً

بعد القراءة ضيق ثم يخف

يشعر من يُقرأ عليه ومعه ” عين ” بضيق يتزايد ثم يخفّ ..

الباعث الحثيث فى مسألة التوريث

يُصاب الرجل منّا بعين والمرأة كذلك .. والعين على ضروب .. وتقسّم عند أهل التحقيق …

عين الحيوان

الحمد لله ذكر الجاحظ في كتاب الحيوان :

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *