الرئيسية / أحوال الجن والقرين / أحوال الجن / التواصل المشروع مع الجن

التواصل المشروع مع الجن

الحمد لله ..

المتكلمون عن الجن أنواع :

* نوع استعان بالكتاب والسنة وماقاله السلف وماأخبرونا عنهم ، ومانقل من عالم الجن يعرض على ماتقدم ، فمثل هؤلاء لايتعاملون مع علوم الجن تعاملهم مع جداول الضرب ( خمسة ضرب خمسة يساوى خمسة وعشرين ) فقط لاغير ، بل العلوم تتغير بتغير المعطيات وفقاً لدراسات علمية محققة فيكثر عند هؤلاء قال الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الصحابة والعلماء والصالحين فى مواضيعهم التى تعد بالمئات حول الجن والعلاج .

* نوع اقتات على كلمة من هنا وكلمة من هناك وقصة من هنا وقصة من هناك فجمع فأوعى ومثل هؤلاء قولهم فى المسألة واحد لايتغير لأنهم أخبروا بذلك ولم يستنبطوه .

والتواصل المشروع :

1 ) تمثلاً وتجسداً وتشكلاً على صور الإنس والحيوان كما كان فى عهد الصحابة .

2 ) مناماً كما حدث مع عائشة رضى الله عنها فى قصة قتلها للجنى المسلم .

3 ) هاتفاً ( هواتف الجآن ) شريطة أن يسمعه البعض ولايسمعه شخص بعينه على وجه الديمومة ، فقد يكون ذلك نذير اصابة .

4 ) إيحاءً وهو الدارج وعليه جل الناس فى هذا الوقت من سلم من الإصابة والإيحاء درجات منها القوى ومنها الضعيف .

فمن كان كذلك فهو على خير ومن كان غير ذلك ففر منه فرارك من الأسد .

و رؤية الإنسى للشىء مبنى على انعكاس الضوء على هذا الشىء ثم ينعكس على العين فتدركه وتراه فتكون أمام أمران :

* عينك جبلت على أن لاترى الجن فعليك مخالفة هذه الجبلة بشىء يشذ عن هذه القاعدة التى وضعها الله فى خلقه .

ـ إما أن تكون نبياً من باب المعجزة وهذا لاشذوذ فيه .

ـ وإما أن تكون مسحوراً فتدرك القرنية سرعة دوران ألكترونات أو يحدث تخييل ( وسحروا أعين الناس ) .

ـ وإما أنك مصاب بمس فترى بعين الجنى .

أما الكرامة فشىء عارض وليس على وجه الديمومة ولايكرم الله إلا من كان ولياً له على سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أما من دخل خلوة وتحرى ورداً فهذا فريسة شيطان بلا منازع ! وصحابة رسول الله أكرم الخلق بعده لم يروا الجن إلا متشكلين فيما أعلم .

* الأمر الثانى أن يقلل الجن من سرعة دوران الألكترونات حتى تدركها العين ، فلو نظرت إلى مروحة سقف معلقة وشغلتها فإنك تستطيع تتبع ريشتها وكما زادت سرعتها كلما اختفت الريشات ، وهذا يعنى اقترابه من عالمنا .

فمن قال لك أرى الجن على صورة أثيرية اصرعه واقرأ عليه قرآناً !

والإحصائية الميدانية تقول أن 99% ممن يدعون رؤية الجن مصابون بسحر إما بسبب تبنيهم لطرق غير مشروعة فى الاتصال أو السماح للجن بدخول الجسد والنطق على لسانه .

وثم أمر مهم :

قد تلتقط أدمغتنا الصور السيارة السابحة فى الأثير ، وهذه لاعلاقة لها بالجن وقد تلتقط بعض صور الجن ، فيرى بعض الناس الهالات والأجساد الأثيرية لبعض الأشخاص فيظن أنه رأى جناً ، ولايمنع هذا أن يحدث مايوحى بوجود جن من لقطة خاطفة أو تكثيف سريع .

والدارج أن يخبرك الجن بوجوده عبر طرق على الباب أو النافذة أو على قطعة أثاث وهذا واقع مشاهد تواتر عن كثير من الناس .

ويُقال ــ وهذاّ من باب التحلّى إذ لادليل عليه ــ أن الكلام عبارة عن موجات تخرج من الفم وتسبح فى الأثير إن لم تجد من يستقبلها بالأذن ، فتبقى سابحة إلى ماشاء الله ، ويحدث أحياناً أن تسمع صوت خاطف لاستقبال الأذن هذه الموجة والتى قد يكون عمرها مئات السنين أو آلالاف السنين .

هذه أمور عملية بحث فيها علماء الفيزياء ولازالوا يبحثون والله أعلم .

أبو همام الراقى

شاهد أيضاً

أخذ العهد على الجنى

العهد سنة من سنن تعامل الجن مع بعضهم وشىء يحترمه بعضهم كما يتعاهد الإنسى مع …

اعتداء رجال الجن على نساء الإنس

قصة صحيحة يرويها أنس ! روى ابن أبي الدنيا بسنده عن أنس بن مالك قال …

اقتران الجن بالإنس 

الجنى الصالح يراعى فى اقترانه أمور عديدة سنشرحها لاحقاً أما الجنى الخبيث فلايراعى هذه الأمور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *